التخطي إلى المحتوى

واعترف اللصوص بالتنقيب عن آثار تحت أحدهم ، بعد أن أقنعهم أحدهم بأنه عالم آثار ، وكذلك أقنعهم بوجود مقبرة أثرية هناك.

نجحت الأجهزة الأمنية في إلقاء القبض على 3 أشخاص في القاهرة لقيامهم بأعمال حفر وتنقيب عن الآثار ، وذلك في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بكافة أشكالها ، ولا سيما القبض على العناصر الإجرامية الذين ارتكبوا جرائم التنقيب عن الآثار.

أكدت المعلومات والتحقيقات التي أجرتها وحدة التحقيق بشرطة الجمالية بمديرية أمن القاهرة أن (شخصين “أحدهما لديه معلومات جنائية” – مقيم بمحافظة القاهرة) ، قاما بالتنقيب عن آثار بمديرية القاهرة. القسم بالتعاون مع الآخرين.

بعد تدوين الإجراءات ، تم القبض عليهم ، وأمامهم اعترف أحدهم بسابقة يعرفها (صاحب أحد المحلات التجارية – الكائنة في الدائرة “لديه معلومات جنائية”) والأخير يهذي من وجوده. بمقبرة أثرية تحت المحل الذي يملكه ، وبعد ذلك أحضر المتهم الآخر وخدع هذا المتهم بأنه “عالم آثار” ، واتفقوا بينهما على البحث عن تحف داخل المحل المذكور ، واستهداف آخر متهم يمكن اعتقاله ، وبمواجهته ، أيد ما كان يدعي المشتبه بهما المقبوض عليهما حول الآثار.

فيما يلي نستعرض عقوبة الاتجار بالآثار وفقًا للقانون.

يعاقب بالحبس وبالغرامة التي لا تقل عن مليون جنيه ولا تزيد على عشرة ملايين جنيه كل من حاز أو اقتنى أو باع أثراً أو جزءاً من أحد الآثار خارج جمهورية مصر العربية.

مادة (45 مكرر 1):

يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن شهر وبغرامة لا تزيد على مائة ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من ارتكب أحد الفعلين الآتيين:

1 – التواجد في موقع أثري أو متحف بدون ترخيص.

2 – تسلق التحف دون الحصول على تصريح بذلك.

تُضاعف العقوبة إذا كان أحد الفعلين المشار إليهما في 1 و 2 مرتبطًا بعمل مخالف للأخلاق الحميدة أو مسيء للبلد.

يهدف القانون إلى الردع ، العام والخاص ، لمرتكبي المخالفات المذكورة في مشروع القانون ، وفرض عقوبات تتناسب مع خطورة الجرم في حال مخالفة أحكام المستحدثة ، مع مضاعفة العقوبة إذا اقترنت الجريمة بفعل مخالف للأخلاق أو مسيء للبلد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.