التخطي إلى المحتوى

أرست المحكمة الإدارية العليا ، في حكم سابق ، عدة مبادئ للتعامل مع الأخطاء الطبية في المستشفيات ، من خلال معاقبة طبيبين “مقيمين” ، وتأجيل ترقيتهما لمدة عامين بسبب خطأ طبي ، والمضي قدماً إلى تخدير الطبيب. الطفل إذا كان هذا غير مقبول لأنه طبيب مقيم دون حضور الأخصائي ، والمزيد من التخدير لحالة واحدة في كل مرة ، مما أدى إلى غيابه لرعاية حالة الطفل ، إثر حريق في بلده فم.

معاقبة طبيب مقيم في طب الأنف والأذن والحنجرة قام بإجراء عملية إزالة لوزتي طفل ، إذا لم يكن ذلك مسموحاً لأنه كان طبيباً مقيماً دون احتراز وباستخدام جهد كي أكبر من المعتاد ، مما تسبب في حريق بالفم للطفل وعدم التعامل معه بشكل مهني لائق ، ولم يتخذ الإجراءات الطبية اللازمة بعد إخراج الطفل من الغرفة.عملية إذا لم يتم توصيل جهاز التنفس الصناعي والأكسجين الرطب ، مما أدى إلى مضاعفات.

المبادئ هي:

1- ضرورة حضور الأخصائي قبل إجراء العملية للمريض ولا يسمح للطبيب المقيم بإجراء العملية إلا بإشراف الطبيب المختص

2- استخدم الطبيب المقيم بالأنف جهدًا قدره 50 درجة في عملية الكي ، ولا يتجاوز المعدل الطبيعي 35 درجة مما أدى إلى نشوب حريق في فم الطفل ، ولم يغلق فمه للطفل لفترة معينة لمنع دخول الهواء المحمّل بالأكسجين

3- قام طبيب التخدير بتخدير أكثر من حالة ، ولا يحق له إلا حالة واحدة في غرفة العمليات لمتابعته ومراقبته ، وغيابه ترك طبيب تجميل الأنف يتصرف بشكل سلبي على آثار الحريق في فم الطفل.

4- يجب أن يكون الأطباء على دراية بأحدث طرق العلاج الدوائي وطرق إجراء العمليات الجراحية ، حتى يتمكنوا من علاج مرضاهم في أسرع وقت ممكن وبأقل طرق العلاج.

5- يجب على الطبيب أن يجد في المستشفى ما يسمح له بإنجاز عمله المهني ورسالته في الطب من خلال توفير الأدوات والأجهزة اللازمة للتدخلات الجراحية وأجهزة التنفس المصاحبة لها.

6- مسؤولية مشتركة بين الطبيبين وإدارة المستشفى أتاحت للأطباء المقيمين إجراء العملية دون حضور أخصائي حتى أصبحت عادة فاسدة في المستشفى.

7- لا يوجد بالمستشفى رعاية تخدير أو غرف خاصة لوضع الأوكسجين للطفل إلا في قسم النساء والولادة ، وقسم الجراحة العامة لا يوجد به أكسجين مبلل حتى يتم توصيله للطفل.

8- يجب سد النقص في التخصصات أو المعدات لتحقيق الهدف النهائي المتمثل في الرعاية الصحية في الوقت المناسب والتي تنقذ حياة المريض وتحقق العدالة في الحق في الصحة والوصول إليها.

9- يجب ضمان سلامة الاجهزة المساعدة في العمليات وهي جهاز التخدير والشفط والكاشف والتجهيز الكامل لطاولة العمليات حتى لا تتفاجأ بوجود نقص اثناء العملية .

واتخذ القرار برئاسة المستشار صلاح الجرواني نائب رئيس مجلس الدولة وتكوين المستشارين صلاح هلال والدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي ومحسن منصور ونادي عبد اللطيف. نواب مجلس الدولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.