Strict Standards: Non-static method Configure::getInstance() should not be called statically in /home/afiscool/public_html/wijhatnadar/cake/bootstrap.php on line 38
العدل والإحسان ياسين-فايسبوكيون ينتقدون التعاطي الاعلامي الرسمي مع وفاة عبد السلام ياسين

فايسبوكيون ينتقدون التعاطي الاعلامي الرسمي مع وفاة عبد السلام ياسين

أثار العنوان، الذي اختارته وكالة المغرب العربي للأنباء للإعلان عن خبر وفاة مرشد جماعة العدل والاحسان، تساؤل بعض الصحافيين الذين اعتبروا بأن الوكالة عممت خبرا غير دقيق عندما أشارت الى أن الجماعة محضورة.

وفي هذا السياق، علق الصحفي أنس مزور على الطريقة التي قدمت بها الوكالة الرسمية للأنباء بالمملكة، خبر رحيل مرشد جماعة العدل والاحسان، بالتأكيد على أن القضاء المغربي، "سبق أن أقر في عدة أحكام بقانونية الجماعة، رغم أن مصالح الداخلية تتعامل مع أعضائها كمنتمين إلى تنظيم غير مرخص له".

وتساءل أنس مزور إن كانت الوكالة الرسمية للأنباء  قد وقعت حقا  "في خطىء مهني، أم أنها وجهت رسالة محددة إلى الجماعة وكل من سيسير في جنازة يوم غد؟؟؟".

ومن جانب آخر، كتب الصحفي والناشط في صفوف حركة 20 فبراير، نجيب شوقي، في صفحته على الفايسبوك، بأن خبر الوكالة الرسمية للأنباء عن موت مرشد جماعة العدل والاحسان المعارضة للنظام الملكي " العاض" بحسب تعبير شيخها عبد السلام ياسين، "لم يتجاوز سطرين"، وأن  "القناة الثانية "دوزيم" كعادتها السيئة لم تشر ولو بكلمة لرحيل عبد السلام ياسين...".

كما عاتب البعض الوكالة الرسمية وقنوات القطب العمومي عدم إيلائهما الأهمية التي يستحقها الحدث بحكم طبيعة الرجل وقوة جماعته، بخلاف ما قامت به فضائيات أجنبية خصصت حيزا زمنيا مهما للوفاة.

ومن بين الملاحظات الأخرى التي تم تسجيلها في تعاطي الوكالة الرسمية للأنباء وللقنوات العمومية، الحيز الكبير الذي خصص يوم أمس للندوة الصحفية التي رد فيها حزب الأصالة والمعاصرة على اتهامات رئيس الحكومة في جلسة مسائلته في البرلمان في الاعلام العمومي، مقارنة مع حدث رحيل عبد السلام ياسين، أشد معارضي النظام في المغرب، .

وجهات نظر

تعليقك على الموضوع

تعليقك على الموضوع

على الراغبين في التعليق أن يلتزموا في كتابة تعليقاتهم بآداب النقاش وأخلاقيات الحوار، وذلك بتجنب السب والقذف أو استعمال الكلمات النابية والخادشة للحياء أو الحاطة من الكرامة الإنسانية.